خوف الاطفال

الخوف : حالة انفعاليّة يحسّها كل انسان بل كل حيّ وكل خبرة وجدانية مخيفة يصادفها الإنسان في طفولته قد يستعيدها ـ لاشعورياً ـ في كبره ، وقد يسقط مشاعره على المواقف والخبرات المشابهة فيخاف منها.
هناك شبه إجماع بين علماء النفس على ان الأصوات العالية الفجائية أهم المثيرات الأولى للخوف في الطفولة المبكرة ويتقدم نحو الطفل تزداد مثيرات الخوف عنده ، ففي عمر الثانية حتى الخامسة يفزع الطفل من الأماكن الغريبة ومن الوقوع من مكان مرتفع ومن الغرباء ، ويخاف من الحيوانات والطيور التي لم يألفها . ويخاف تكرار الخبرات المؤلمة التي مر بها كالعلاج الطبي ، او عملية جراحيّة كما يخاف منه الكبار حوله لأنه يقلدهم ، ويظهر انفعال الخوف عند الطفل في صورة فزع تبدو على وجهه . وقد يكون مصحوباً بالصرع . ثم يتطور الى الهرب المصحوب برعشة . وتغيّرات في خلجات الوجه وكلام متقطّع.