كيف ينظّم الدماغ عملية التنفس والإحساس بالألم
التنفس
يتحكم النخاع المستطيل بعملية التنفس التي تحدث من 10 ـ 15 مرة في الدقيقة ويتألف مركز التنفس فيه من خلايا عصبية تنظم عملية الشهيق وأخرى تنظم الزفير . كما تنتشر مستقبلات حسية في الأوردة السباتية في العنق وفي الشريان الأبهر الصدري للمساهمة بتنظيم عملية التنفس . يتصل النخاع المستطيل أيضاً بالجسر وهو قسم آخر من جذع الدماغ الذي يؤمن التناغم في عملية الشهيق والزفير .

3 ثم يرسل المركز التنفسي إرشادات أخرى تؤدي إلى الزفير فتنبسط الرئتان وتفرغان ما يؤدي إلى الزفير وهو عملية سلبية بمعنى أنها تحدث تلقائياً .
4 إن الجسر في الدماغ يساعد في تنظيم التنفس .
2تنتقل بعض الإرشادات الدماغية الخاصة بالشهيق عبر أعصاب الحجاب الحاجز والأعصاب المبهمة .
1يستجيب مركز التنفس لزيادة ثاني أوكسيد الكربون في الدم بأن يرسل التعليمات إلى الحجاب الحاجز والأضلاع لتتقلص فتمتلئ الرئتان بالهواء وتنتفخ محدثة الشهيق وهو عملية ناشطة إيجابياً بمعنى أنها تستوجب حرق وحدات حرارية .

الشعور بالألم
ينظم الدماغ الشعور بالألم لأن أنسجة الجلد تحتوي على مستقبلات للألم تستجيب لتحريضات مثل التهاب الجلد أو جرحه وكل ما قد يخرب الأنسجة . تنتقل الرسالة من المستقبلات الحسية إلى الدماغ الذي يجعلك قادراً على الشعور بالألم ثم يوجه الإرشادات إلى العضلات لإبعاد العضو المعرض للخطر عن مسبب الألم .
5 يوجه الدماغ نبضات إلى عضلات الساق كي ترفع القدم عن مصدر الألم لتفادي المزيد من الأذية للأنسجة .
4 يصل الألم إلى المنطقة الحسية في الدماغ ( في القشرة الدماغية ) حيث يصنف إلى ألم قاطع ، كهربائي ، حارق أو واخز .
3 ينتقل هذا النبض إلى منطقة المهاد في الدماغ وما حولها حيث يحدث الشعور بالألم .
2 إن إطلاق المواد الكيميائية هذا يؤدي إلى إحداث نبضات عصبية تنتقل إلى النخاع الشوكي .
1 عندما تطأ قدمك على دبوس كبس تطلق الأنسجة المتأذية مواداً كيميائية تحرض نهايات الأعصاب حيث تكمن المستقبلات الحسية .



عند حدوث خلل في الدماغ

أنواع الصداع :
الصداع التوتري Tension Headaches :
في هذه الأنواع من الصداع تشعر وكأن عصابة تلف رأسك من الخلف أو كأن ملزمة تطبق على رأسك وتبدأ من العضلات خلف الرأس ثم تنسحب على مقدمة الرأس . قد يستمر الألم من نصف ساعة حتى سبعة أيام وتعتبر النساء أكثر اللواتي تعاني هذا المرض .
إن الضغط على العضلات يمكن أن يزيد الألم . يتمركز الشعور بالألم في مقدمة الرأس ، الصدغ ، مؤخرة الرأس والرقبة .



الشقيقة ( الميغرين ) Migraine Headaches :
يحدث هذا النوع من الصداع ألماً على وتيرة ذبذبات وهي أشبه بضربات المطرقة تبدأ في الصدغ أو العين ثم تنقل إلى سائر الجانب المَعْنِيْ من الرأس ويستمر الألم بين 4 و25 ساعة أو أكثر . إن غالبية الذين يعانون الشقيقة هنّ من النساء أيضاً .
إن العوامل التي تغير الصداع التوتري هي : تقلصات العضلات ، التهاب مفاصل الرقبة ، آلام مفصل الفك .
الصداع العنقودي Cluster Headaches :
تظهر عوارض هذا المرض بشكل وخزات سكين مؤلمة ومعذبة غالباً خلف إحدى العينين . يستمر الألم من 30 إلى 90 دقيقة أو أكثر ويمكن أن يحدث على دفعات مجتمعة لعدة أسابيع أو أشهر . يصيب هذا المرض الرجال الأقوياء ذوي الأجسام الضخمة .
تورّم واحمرار جفن العين
ألم حاد خلف العين
انقباض بؤبؤ العين وتدمّع العين
إحمرار الوجه والتعرّق
احتقان وسيلان الأنف







السكتة الدماغية Strokes
تحصل السكتة الدماغية نتيجة خثرة دموية في أي قسم من الدماغ . إذ تمنع التزوّد بالدم ما يؤدي إلى حدوث الضرر . وقد يكون هذا الضرر طفيفاً أو شديداً كما أنه قد يكون دائماً أو مؤقتاً . ثم إن إصابة القسم الأيسر من الدماغ تؤدي إلى شلل في القسم الأيمن من الجسم والعكس صحيح . إضافة إلى هذه العوارض ، ربما يشعر المرء بدوار وعدم ثبات ، بتثاقل الذراع أو الرجال وصعوبة في البلغ أو التفكير أو مشاكل تنفسية .

2 يمكن للخثرة أن تستقر في أحد شرايين الدماغ فتحبس الدم مما يسبب ضرراً للمنطقة المحيطة .


1 إن آليات عمل الجسم المختلفة يمكن أن تؤدي إلى السكتة الدماغية مثل الصمّة [ embolus ] وهي سدادة تبدأ من خثرة دموية تشكلت في مكان في الجسم مثل القلب ويمكن لهذه الخثرة أن تنتقل عبر شرايين الصدر والرقبة حيث تصل أخيراً إلى أحد الأوعية في الدماغ .



تضرر دماغي أيسر يؤدي إلى :
ـ شلل الطرف الأيمن للجسم
ـ صعوبة الكلام أو فقدان القدرة على النطق
ـ يحدث ببطء دون أن يلفت الانتباه
ـ فقدان الذاكرة واللغة
ـ صعوبة في الحسبة وتحليل أعمال الرياضيات










تضرر دماغي أيمن يؤدي إلى :
ـ شلل الطرف الأيسر للجسم
ـ ضعف في إدراك المسافات
ـ صعوبة التعرّف إلى الطرف الأيسر من الجسم
ـ يمكن أن يحدث بسرعة أو حتى فوراً
ـ فقدان الذاكرة ـ فقدان الحركة
ـ ضعف المقدرات الموسيقية وتمييز الأشكال الهندسية