حبوب منع الحمل توجع القلب

الحملات على أشدها في بقاع شتى من العالم لتحديد نسل المسلمين ، وصناديق المساعدات الغربية تنفق بسخاء لمساعدة كثير من الحكومات في البلدان الاسلامية على تقليل سكانها . هذه الحملات واجهت اعتراضات شرعية ، واخرى علميّة طبيّة ، لكن جرى تجنيد أشباه العلماء ، والأطباء لتجاوز هذه الاعتراضات ، ومن أبرز الوسائل التي استخدمت في تلك الحملات منع حبوب الحمل حيث تم الترويج على فعالية تلك الحبوب وسلامتها ، وتأكيد خلوّها من أيّة تأثيرات جانبيّة سلبيّة . منظّمة الصحّة العالميّة أصدرت مؤخراً تقريراً عن الاثار الجانبية لتلك الحبوب لنسف اباطيل المروّجين لها . ورغم أن التقرير كتب بلغة « مائعة » كالعادة إلا أنه أكّد ارتباط استخدام تلك الحبوب بأمراض السكتة الدماغية ، واضطرابات الصمّامات القلبيّة .
يقول التقرير : إنّ نسبة حدوث السكتة الدماغيّة عند من يستخدمن حبوب منع الحمل ( من غير المدخّنات ) ازدادت مرّة ونصف المرّة مقارنة باللواتي لا يستعملن هذه الحبوب ، كما اظهرت الاحصاءات أنّ خطر حدوث خلّل في الصمامات ، والخثرات الناجمة عن زيادة قابلية التخثر في ـ الدم أعلى بثلات الى 6 مرات عند مستخدمات تلك الحبوب مقارنة بمن لا يأخذنها.